منتدى شبكة محمد البابلي

مرحبا بك عزيزي الزائر
نرحب بك في منتدانا وندعوك للدخول أو التسجيل
لن يستغرق التسجيل منك سوى دقيقة واحدة
وذلك بملئ ثلاثة حقول فقط
كذلك تستطيع الدخول أو التسجيل بواسطة حسابك في الفيس بوك

منتدى شبكة محمد البابلي ، قسم العوالم الخفية والمجهولة ، قسم التأريخ والحضارات القديمة ، الشباب ، المرأة ، الأسرة والتربية ، الحب والرومانسية ، العلوم والمعارف ، الكومبيوتر والأنترنيت ، الصور والملتيميديا ، الموبايل ، العلوم والتقنيات والتكنولوجيا


    مكانة الكاتب في حضارة بلاد الرافدين القديمة

    شاطر
    avatar
    محمد البابلي
    المدير

    ذكر عدد المساهمات : 545
    نقاط : 1627
    تاريخ التسجيل : 11/10/2010
    العمر : 32

    مكانة الكاتب في حضارة بلاد الرافدين القديمة

    مُساهمة من طرف محمد البابلي في السبت 19 فبراير 2011 - 8:28



    مكانة الكاتب في حضارة بلاد الرافدين القديمة



    احمد هاشم العطار



    تعتبر الكتابة من اشرف المهن واعلاها مقاماً لما لها من اهمية في حياة الامم والشعوب بشكل عام ولتأثيرها الروحي على الانسان بشكل خاص تلك الكتابات الادبية التي تحاكي الوجدان ,لذلك كانت الكتابة وما زالت دليلا من دلائل المعرفة لدى الانسان فالانسان المتعلم يجب ان يتقن الكتابة لانها مفتاح العلم ,وليس غريبا ان يتمتع الكاتب بمكانة اجتماعية مرموقة ٍ في بلد عرف عنه بانه مبتكر الكتابة فبلاد الرافدين مهد الكتابة الاولى فيها خطت اولى العبارات ومنها انتشرت الكتابة الى انحاء العالم القديم وكان خطها المسماري خطا عالمياً بامتياز ومثل هكذا بلد عرف قيمة الكتابة وماتعنيه لابد له ان يعطي للكاتب مكانة متميزة في المجتمع ومما يؤكد ذلك ان معظم الكتبة كانو من ابناء حكام المدن او موظفي المعبد او اولاد القادة العسكريين او اولاد الكهنة ,وقد دفعت المكانة العظيمة التي تتمتع بها الكاتب في بلاد الرافدين القديمة بعض الملوك والحكام بارسال ابنائهم الى الدراسة لمعرف اسرار الكتابة وامتهان هذه المهنة المحترمة ويعكس هذا التوجه مضامين عدد من النصوص التي اكتشفت في تنقيبات مدينة اوما الاثرية اذا تبين من خلال دراسة تلك النصوص ان حكام مدينة اوما فيعصر فجر السلالا ت السومرية 2800-2600 ق.م كانوا يعملون بصفة كتبة قبل ان يتسلمو امناصبهم الجديدة وهو تقليد فريد من نوعه عكس علو منزلة الكاتب .يضاف الى ذلك تلقب بعض الحكام بالقاب الكاتب مثال ذلك حاكم مدينة ايشنونا اشو –ايليا في عهد اخر ملوك سلالة اور الثالثة ابي –سن 2028 -2004ق.م بلقب دب سار أي الكاتب .

    لقد ارتفعت مكانة الكاتبفي جميع عصور بلاد الرافدين ففي العصرالاشوري الحديث 612-911 ق.م كان الكاتب دائماً هو الشخص الثالث في أي تنظيم اداري للدولة او للقصر او للمعبد او للمدينة او للمقاطعة اوللمؤسسات الاخرى وقد بلغت مكانته درجة جعلته من الموظفين الرفيعي المستوى في بلاطات الملوك والحكام ومن الكتبة الموظفين الذين بلغوا مستوى عاليا انذاك هو كاتب الملك الذي بلغ من المكانة ما جعلته احد الاعضاء البارزين الذين شكلو عضوية رفاق الملك شرجون الثاني الاشوري 721-705 ق.م خلال حكمه وتمتع الكتبة الرسميون بحصانة وضمان لشخصيتهم ومن قبل القصر حيث لم يكن مسموحا لاحد انذاك بالتجاوز على حقوقهم وبلغ الكتبة من المكانة بحيث خصصت لهم مساكن داخل القصر الملكي وذلك لاهمية دورهم وانعكشت مكانة الكاتب الاجتماعية على وضعه الاقتصادي اذا ود في احدى الاوامر والقرارات التي وصلتنا من العصر الاشوري الحديث ما يفيد ان خابوا كاتب القصر كان يمتلك 3000نعجة مما يبين مدى ثراء هذا الكاتب .ومن الامور التي ظهرت اهمية الكاتب ومكانته ماعكسته المنحوتات البارزة والتماثيل والرسوم الجدارية والاختام الاسطوانية من مشاهد عدة للكتبة من مختلف العصور وكان من ابرزتلك المنحوتات تمثال من حجر البازلت الاسود يمثل الكاتب السومري الشهير دودو وهو من ابدع التماثيل السومرية المكتشفة في العراق ويمثل الكاتب دودو وهو في وضع الجلوس ومرتديا لباساً من الفرو وهو حليق الرأس والذقن وفي ظهر التمثال كتابة مسمارية باللغة السومرية تذكر اسم هذا الكاتب وكان دودووزير في بلاط الملك السومري انتمينا احد ملوك مدينة لكش حوالي 2500 ق.م

    وتأتي اهمية هذا التمثال كونه اشبه مايكون بتماثيل الملوك والالهة كذلك فأن المكان الذي وضع به هذا التمثال كان في المعبد ننجرسوكبير الهة مدينة لكش.

    ان من بين الاسباب الاخرى التي جعلت للكتبة هذه المكانة المرموقة هي الفترة الطويلة التي يستغرقها تعلم الكتابة اضافة للكلفة الباهضة للتعليم يوم ذاك .نذكر بهذا الخصوص ما ورد باحد النصوص السومرية ان :من بين جميع مهن البشر ... لاتوجد مهنة اصعب من الكتابة .

    اخيراً يكفي ان نشير الى بعض الاقوال السومرية التي قيلت بحق الكاتب مثال ذلك

    (الكتبة المتفوقون مضيئون كالشمس )و(ان الكاتب الذي تتحرك يده وفق حركة فمه ,هو كاتب حقا).ولابد لنا ان نذكر اخيراً ان ابرز ملوك بلاد الرافدين قد تفاخروا بأتقانهم فنون الكتابة ومعارفها واسرارها وكان من بين هؤلاء الملك السومري انمركار ثاني ملوك سلالة الوركاء الاولى والملك السومري الشهير شولكي 2095-2047 ق.م ابن الملك اورنمو والملك تجلاتبليزر الاول1115- 1077-ق.م والملك الاشوري العظيم اشور بانيال668- 627ق.م وهو من الملوك القلائل الذين اجادوا الكتابة اجادة تامة وكذلك المللك البابلي نبونائيد 555- 539 ق.م .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر 2017 - 22:40