منتدى شبكة محمد البابلي

مرحبا بك عزيزي الزائر
نرحب بك في منتدانا وندعوك للدخول أو التسجيل
لن يستغرق التسجيل منك سوى دقيقة واحدة
وذلك بملئ ثلاثة حقول فقط
كذلك تستطيع الدخول أو التسجيل بواسطة حسابك في الفيس بوك

منتدى شبكة محمد البابلي ، قسم العوالم الخفية والمجهولة ، قسم التأريخ والحضارات القديمة ، الشباب ، المرأة ، الأسرة والتربية ، الحب والرومانسية ، العلوم والمعارف ، الكومبيوتر والأنترنيت ، الصور والملتيميديا ، الموبايل ، العلوم والتقنيات والتكنولوجيا


    كان يعشق كرة القدم ..عائلة سوري تنفذ وصية ابنها بعد موته بكتابة اسم مدرب السامبا على قبرة

    شاطر
    avatar
    محمد البابلي
    المدير

    ذكر عدد المساهمات : 545
    نقاط : 1627
    تاريخ التسجيل : 11/10/2010
    العمر : 32

    كان يعشق كرة القدم ..عائلة سوري تنفذ وصية ابنها بعد موته بكتابة اسم مدرب السامبا على قبرة

    مُساهمة من طرف محمد البابلي في الجمعة 22 أبريل 2011 - 8:26

    كان يعشق كرة القدم ..عائلة سوري تنفذ وصية ابنها بعد موته بكتابة اسم مدرب السامبا على قبرة



    نفذت عائلة سورية وصية ابنها الذي توفي قبل يومين وكتبت إلى جانب اسمه الحقيقي لقبه المحبب "سانتانا" تعلقاً بمدرب كرة القدم البرازيلي الشهير تيلي سانتانا لأن المواطن السوري الراحل كميل بهنان اشتهر بين جميع مشجعي كرة القدم في مدينته الحسكة شمال سوريا بـ "سانتانا" العاشق لكرة السامبا البرازيلية.

    و قال يعقوب جرجس احد أصدقاء بهنان "سانتانا السوري" لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن الراحل كرس لقبه بين كل جمهور الرياضة في مدينته الحسكة منذ أكثر من ربع قرن وكان يحفظ غيبا تاريخ كرة القدم البرازيلية لدرجة مذهلة حتى انه كان يسرد لأصدقائه تفاصيل دقيقة عن كل اللاعبين المشهورين في كرة القدم البرازيلية منذ أكثر من مئة عام إلى هذه الأيام.

    و يضيف جرجس أن الأهالي في المدينة كانوا يعتبرونه مرجعهم الرياضي وكثيرون منهم لم يكن يعرفون اسمه الحقيقي ولكنهم جميعا كانوا ينادونه بـ "سانتانا" وكان دائما يفوز على كل من يراهنه في التسابق لمعرفة أي معلومات عن فريق كرة القدم البرازيلي خاصة عندما كانت تشتد المنافسة أثناء مباريات كأس العالم.

    ويؤكد عدد من أصدقاء سانتانا السوري الذي كان مقعدا ¡ انه كان يضع علم البرازيل في منزله باستمرار وعندما كان احد أركان السفارة البرازيلية في زيارة إلى مدينته قبل مدة من وفاته سمع به من الأهالي فقرر زيارته في منزله وفوجىء بان المنزل تحول إلى ما يشبه متحف رياضي لكرة القدم السامبا البرازيلية .

    وحسب الأهالي فان سانتانا السوري الذي كان يعمل نجارا¡ وتوفي وهو في العقد الخامس من عمره ¡كان يحفظ أسماء لاعبي منتخب البرازيل جميعا و على مدى عقود ماضية من تاريخ المنتخب الأكثر شعبية في العالم .

    ويقول صديقه جرجس:"لقد كان سانتانا يعرف حتى تفاصيل المباريات الرئيسية وأسماء المدربين لكنه كان مغرما بشكل خاص بسانتانا الذي أطلق العديد من ألمع نجوم السامبا امثال زيكو و سقراط ¡ عندما كان مدربا للمنتخب البرازيلي ¡ قبل أن ينتقل لتدريب المنتخب السعودي في تلك الفترة" .

    ومن رغبات المشجع السوري للكرة البرازيلية أن يكتب لقبه "سانتانا" إلى جانب اسمه الحقيقي عند وفاته ¡على قبره فضلا عن وضع العلم البرازيلي إلى جانب جثمانه في التابوت و هو الأمر الذي التزمت به عائلته نزولا عند وصيته وقام أصدقاؤه بتنفيذ الوصية أثناء مراسم التشييع والدفن أول أمس حيث شارك فيه بضع ألاف من الأهالي ¡ في مسقط رأسه مدينة الحسكة شمال سورية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر 2017 - 23:41